Logo

مشاركة غرفة صناعة دمشق وريفها في المؤتمر الثالث الصناعي في محافظة حلب

بعد مرور ثمان سنوات عانت منها قلعة الصناعة وعاصمتها الويلات، افتتح اليوم مؤتمر الصناعة الثالث تحت شعار "صناعتنا .. قوتنا" لتعود حلب مجدداً إلى شغفها الصناعي من بوابة هذا المؤتمر الذي يرعاه رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس، ويشارك فيه غرفة صناعة دمشق وريفها، وكل من غرفة تجارة دمشق، واتحاد المصدرين السوريين.
وفي كلمة له أكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس إلى الفضل الأكبر لاقامة المؤتمر للقيادة الحكيمة لسيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد وبطولات تضحيات الجيش العربي السوري، ليمثل النصر الكبير على امتداد الوطن.
كما أثنى الدبس بجهود رئيس مجلس الوزراء والفريق الحكومي في دعم الصناعة الوطنية وخاصة في المناطق الصناعية المحررة والمتضررة التي أثمرت بعودة الآلاف من المنشآت في هذه المناطق للعمل والإنتاج. 
وأشار الدبس إلى أهمية دور الصناعة الذي يلعب الدور المميز في التنمية الاقتصادية السورية ورفع مساهمتها في الناتج القومي السوري لما تتمتع به من نقاط قوة تكسبها إمكانيات كبيرة في إعادة تألقها وتطورها من الموقع الجغرافي المتميز في وسط العالم إلى العراقة الصناعية. 
وختم كلمته بتحية إجلال وإكبار لبواسل الجيش العربي السوري الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل عودة الأمن والأمان لربوع الوطن الغالي ودماء الشهداء التي أنارت طريق التحرير.

غرفة صناعة دمشق وريفها/ المكتب الاعلامي

 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية