Logo
أخبار الاقتصاد   |  
‏تنويه هام: للأخوة الصناعيين الذين حصلوا على مهمات ‏لتسهيل حركة العمال والسيارات من دمشق إلى ريف دمشق وبالعكس        غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

كلمة رئيس الغرفة

اكتسبت الصناعة الدمشقية على مر العصور  شهرة  كبيرة واحتلت مكانة مرموقة على خارطة الصناعات العالمية وذلك لما تمتع به من خصائص رائعة وميزات فريدة... فمن دمشق انطلق  البروكار الدمشقي الذي تباهت به ملكات الغرب والشرق، ومنها شق السيف الدمشقي طريقه ليصل إلى أشهر فرسان العالم. 
واليوم، لا يزال الصناعيون في هذه المدينة العريقة يشعرون بعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم للحفاظ على الشهرة التي حققها من سبقوهم من الصناعيين ولتعزيز التطور الكبير الذي شهده قطاعهم الصناعي في السنوات الأخيرة والمضي به قدماً لتحقيق الريادة الصناعية وكلهم ثقة وعزيمة للاستفادة القصوى من موقع مدينتهم الجغرافي المتميز للعبور إلى أسواق جديدة وتطوير إنتاجهم الصناعي ليحاكي أرقى المعايير الدولية وللاستفادة من جميع الموارد التي توفرها بيئتهم المتميزة ومن الطاقات البشرية التي تحتضنها، غير آبهين بالمشاكل التي تعترضهم وبالمصاعب التي يواجهونها.
ونحن في غرفة صناعة دمشق وريفها نفتح أبوابنا للترحيب بكل جهد يساهم في تعزيز عملنا المشترك من أجل تحقيق تلك الأهداف... ويسرنا في هذا الموقع تقديم جميع المعلومات الخاصة بالصناعة في نطاق حيزنا الجغرافي، آملين الاستفادة منها ومعربين عن استعدادنا لسماع مقترحاتكم وللإجابة على جميع استفساراتكم والمساعدة في حل المشكلات التي تواجهكم في عملكم. 
 
رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها
 
سامر محمد الدبس 
ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية