Logo
أخبار الاقتصاد   |  
‏تنويه هام: للأخوة الصناعيين الذين حصلوا على مهمات ‏لتسهيل حركة العمال والسيارات من دمشق إلى ريف دمشق وبالعكس        غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

غرفة صناعة دمشق وريفها تشارك في المؤتمر أسس وقواعد النهوض النوعي للصناعات الغذائية في مكتبة الاسد

بهدف إتاحة فرص تعزيز صادرات الشركات الانتاجية الغذائية السورية والشركات المنتجة للمعدات واللوازم والمواد المساندة للبنية الأساسية لهذه الصناعات السورية العريقة شاركت غرفة صناعة دمشق وريفها بالمؤتمروالأيام العلمية (إدارة جودة التصدير الغذائي) "صناعتنا الغذائية كفاءة وكفاية وصادرات"
وفق النظم الدولية ISO22000/HACCP/GMP ، تستضيف مكتبة الأسد الوطنية بدمشق هذا المؤتمر الذي يقام برعاية المهندس محمد معن زين العابدين جذبة وزير الصناعة بالتعاون بين صناع الجودة العرب ومركز تطوير الإدارةوالإنتاجية.

ويهدف المؤتمر إلى إعادة الالق والمكانة للصناعات الغذائية السورية في ظل الظروف التي خلفها العدوان على سورية، وتمكين الكوادر العاملة في الصناعات الغذائية من امتلاك المعرفة الرصينة على أيدي الخبراء المعتمدين دولياً في مجالات نظم إدارة الجودة الغذائية وصادراتها، كما ويهدف أيضاً لفتح أفاق معرفة لقيادات الشركات حول أهمية الالتزام بمعايير ونظم وشهادات ISO الدولية للتوافق مع متطلبات التنافسية التصديرية لدول المنطقة والعالم.

خلال المؤتمر أكد وزير الصناعة على أهمية الصناعة والتي تعد أحد العوامل الرئيسية في الاقتصاد الوطني وأن الصناعة الغذائية سواء الزراعية أو الحيوانية جزء هام من صناعات المواد الأولية التي تدعم القطاع العام والخاص وذلك يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية أي تحقيق الأمن الغذائي وتضمن الاستغلال الأمثل للمواد المتاحة وتدعم العلاقة التشاركية بين الزراعة والثروة الحيوانية والتي تمثل مدخلات الصناعة وتساهم في تنمية الصناعات الحديثة في كافة أنواعها ومؤثراتها.

وأضاف أنه في ظل التطور في وسائل الانتاج ولا سيما صناعة الغذاء يجب الاهتمام بغذاء المواطن وتصدير الغذاء بجودة أي تطبيق المعايير الدولية للسلامة الغذائية من نواحي جودة الاداء والانتاج وتقديم الخدمة للمنتج ويؤدي ذلك لتحقيق وتنفيذ المواصفة القياسية السورية والعالمية وخفض الهدر الانتاجي وترشيد استهلاك الموارد وبذلك الوصول إلى الريعية الاقتصادية.

وفي كلمة لغرفة صناعة دمشق وريفها ألقتها ممثل رئيس الغرفة الأستاذة مروى الأيتوني عضو مجلس الإدارة في المؤتمر أكدت على أن المؤتمر يعبر عن اهتمام أصحاب القرار والخبرات العلمية في الصناعات الغذائية السورية وجودتها وانطلاقها إلى الأسواق العالمية.

وأضافت الأيتوني أنه يتطلب من الصناعيين ومنتجين المواد الغذائية جهوداً كبيرة في متابعة التطورات العالمية والالتزام بالمعايير الدولية للتوافق مع متطلبات المنافسة التصديرية لدول العالم وتهيئة الكوادر الفنية واتباع أفضل الطرق الحديثة في الإنتاج والتعبئة والتغليف والتسويق، مما يحقق عودة نجاح الصناعات الغذائية السورية واسترجاع حصتها ومكانتها في الأسواق العالمية.

يذكر أن المؤتمر يستمر لغاية 14 تشرين الثاني وسيطرح خلال أيامه المحاور التالية:
تعزيز الصادرات والتنافسية للمنتج الغذائي الوطني عبر معايير الجودة الدولية ، سلامة وأمن المنتجات الغذائية، التفتيش والمطابقة وفق المعايير الدولية، الكفاءة بإنشاء مختبرات التفتيش الغذائي، ادارة الصحة والسلامة الغذائية وفق HACCP & GMP ، كفاءة الموارد البشرية العاملة في هذا المجال، آلية الحصول على الشهادات الدولية الداعمة للتصدير وفق المعايير الدولية.

#غرفة_صناعة_دمشق_وريفها / #المكتب_الاعلامي
#dci_syria

 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية