Logo
أخبار الاقتصاد   |  
غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 39 الخاص بعملية نقل العمال إلى المصانع ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        انخفضت أسعار الذهب عالميا اليوم كما واصلت أسعار النفط تراجعها        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

غرفة صناعة دمشق وريفها تستقبل نقيبي التخليص الجمركي والسيارات الشاحنة في الأردن والوفد المرافق

  في اطار أهمية تعزيز التبادل التجاري والاستثمارات المتبادلة بين سورية والاردن، وضرورة تنامي التعاون بين البلدين وتوفير المناخ المناسب لاستغلالها بالشكل المأمول بهدف تحقيق معدلات أكبر في حجم التبادل التجاري زار مقر غرفة صناعة دمشق وريفها وفد أردني ترأسه كل من نقيب أصحاب شركات التخليص والنقل الاردني ضيف الله أبو عاقوله، و محمد خير داوود الزعبي رئيس نقابة الشاحنات الاردني، وضم عدد من أعضاء النقابتين، بحضور لؤي نحلاوي نائب رئيس رئيس الغرفة، غزوان المصر أمين السر، ماهر الزيات خازن الغرفة، والسادة أعضاء مكتب الغرفة مهند دعدوش، حسام عابدين.

بحث الجانبين خلال الزيارة العقبات التي تواجه طريق انسياب البضائع وحركة النقل والترانزيت بين البلدين وسبل إيجاد الحلول لمختلف التحديات ومعالجتها بما يمكن من تسهيل حركة البضائع ودعم التجارة المتبادلة. وأوضح نقيب أصحاب شركات التخليص والنقل الاردني ضيف الله أبو عاقوله خلال اللقاء أن الزيارة تهدف إلى معالجة الصعوبات التي تقف في وجه التجارة البينية بين البلدين ومعوقات عبور الشاحنات والترانزيت والرسوم المفروضة عليها خاصة أنها مرتفعة جداً وتزيد من تكلفة البضائع وبالتالي عدم قدرتها على المنافسة وصادرات البلدين، منوهاً على أهمية إيصال الطروحات ووضع المعنيين بصورة حقيقية عن أثر هذه الرسوم على الصادرات لكلا الجانبين ليتم تجاوزها وإعادة تنشيط ورفع حجم هذه الصادرات التي أعتبرها أنها دون مستوى الطموح والامكانات المتاحة. من جهته محمد خير داوود الزعبي رئيس نقابة الشاحنات الاردني أكد على ضرورة تخفيض الرسوم الجمركية على الشاحنات بهدف زيادة الصادرات بين البلدين وتعزيز التجارة البينية خاصة أن هذه الرسوم تعيق تبادل السلع وترفع من تكاليفها أملاً أن يجد المعنيون في كلا البلدين الحلول المناسبة خاصة أن هناك تحضيرات لزيارة وفد سوري إلى الاردن.

بدوره رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس أكد على أهمية التبادل التجاري بين سورية والاردن وضرورة تذليل كافة العقبات التي تواجه حركة عبور البضائع بين البلدين خاصة ما يتعلق بالرسوم الجمركية على ترانزيت الشاحنات المحملة بالبضائع والبالغ قيمته 10% الأمر الذي أثر سلباً على التبادل التجاري بين البلدين وانخفضت نسبة عبور السيارات من ألف سيارة يومياً في العام 2009 إلى مابين 80 و 90 باليوم حالياً معتبراً انه رقم متواضع وبسيط جداً مشدداُ على ضرورة إعادة دراسة هذا القرار وتخفيض رسم الترانزيت إلى 2% كما كان في الاتفاقية العربية سابقاً خاصة أن الاردن معبر إلى دول الخليج إضافة إلى العراق. وأشار الدبس إلى مشكلة القائمة السلبية للمنتجات السورية التي وضعتها وزارة الاقتصاد الاردنية وضرورة معالجتها خاصة أن سورية في حالة حصار وعقوبات جائرة وغير مبررة وتزداد يوماً بعد يوم بالقوانين الجديدة من قيصر وغيره من القوانين التي يفرضها الغرب على سورية، منوهاً إلى أن سورية تقوم بترشيد الاستيراد في ظل هذه العقوبات ليس فقط من الاردن وإنما من جميع دول العالم لافتاً إلى أنه تم توضيح هذا الأمر للوفد الاردني، سيما وأن هناك روزنامة زراعية لا نريدها أن تتأثر سواء في الاردن أو سورية آملاً أن يتم إلغاء القوائم السلبية التي وضعها الجانب الاردني.

 

 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية