Logo
أخبار الاقتصاد   |  
غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 39 الخاص بعملية نقل العمال إلى المصانع ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        انخفضت أسعار الذهب عالميا اليوم كما واصلت أسعار النفط تراجعها        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

سمحا: هناك ضرورة لوضع قوانين جديدة تناسب المرحلة الحالية ونعمل على وضع رؤية جديدة للصناعة النسيجية

بيّن رئيس القطاع النسيجي لغرفة صناعة دمشق وريفها نور الدين سمحا لسيريانديز بأنه يتم العمل على وضع رؤية للصناعة النسيجية على المدى المتوسط والبعيد لايجاد حلول استراتيجة وليست فقط آنية ، مع العلم بأن الصناعات النسيجية في سورية كانت تعتبر على الخارطة التنافسية بالمنطقة عام 2011 وماقبل أما وفي بداية الحرب فقد خرجت أغلب منشآتنا النسيجية عن الخدمة من سلم المنافسة خصوصاً بعد تضرر مصانع حلب وريف دمشق :الزبلطاني وحرستا والقابون مع الاشارة لعودة نشاط المنشآت تدريجياً ،موضحاً بأن غرفة الصناعة وباعتبارها صلة وصل الصناعيين مع الحكومة وضعت رؤية عنوانها الرئيسي : الصناعات النسيجية السورية بكافة حلقاتها والتي تتضمن صناعة الخيوط والأقمشة والالبسة كيف تنافس الصناعات النسيجية التركية والمصرية والصينية بالأسواق العالمية ، مشيراً إلى وجود مقترحات يتم دراستها للنهوض بالواقع النسيجي وتتضمن تسديد دعم الصادرات على دفعتين سنوياً وبنفس سنة التصدير كما هناك ضرورة لقوانين جديدة تناسب المرحلة الحالية لجذب الاستثمارات وتفعيل القرار الصادر عن وزارة المالية عام 2011 بعد تبسيط اجراءاته التنفيذية والذي ينص على استرداد جميع الرسوم الجمركية أو أي رسوم موجودة ببيان التصفية للمواد الأولية عند تصدير وزن مماثل للاستيراد سنوياً إضافة إلى دعم الفيول للمصابغ لمدة سنتين بنسبة خصم 25% علماً أنه لايوجد بسورية عدد كبير من المصابغ وغيرها من المقترحات. وعن تقييم الواقع النسيجي خلال الفترة الماضية أوضح سمحا بأن الحكومة عملت على ضبط ومكافحة التهريب قدر المستطاع ضمن خطتها الحالية ، مضيفاً أن هذا لايكفي فمن المفترض أن يسعى الصناعي لتطوير منتجات منشأته ونوعيتها مع وضع أسعار مدروسة لجذب المستهلك والعمل بالطريقة التنافسية وليس الاحتكار .
ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية