Logo
أخبار الاقتصاد   |  
‏تنويه هام: للأخوة الصناعيين الذين حصلوا على مهمات ‏لتسهيل حركة العمال والسيارات من دمشق إلى ريف دمشق وبالعكس        غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

جولة السيد محافظ ريف دمشق والسيد رئيس الغرفة لمدينة عدرا الصناعية لمعاينة اضرار السيل

في تكرار لسيناريو العام الماضي مع بداية فصل الشتاء وسقوط الأمطار سُجلت أضرار كبيرة في بعض المنشآت الصناعية الواقعة ضمن القطاع الخامس في مدينة عدرا الصناعية الأمر الذي تسبب كما كل مرة بتشكيل سيل جارف وكبير، وذلك يعود إلى أن المدينة الصناعية غير مجهزة ومدروسة هندسياً لمواجهة مثل هذه الظواهر الطبيعية من حيث تأمين قنوات درء السيول وتصريف مياه الأمطار، وهذا الخلل الفني هو الذي أتى على أرزاق الصناعيين.

ونتيجة هذه المستجدات زار كل من السيد محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم، ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس مدينة عدرا الصناعية ، لمعاينة الأضرار والاطلاع على المشاكل التي تواجه أصحاب المنشآت الصناعية في هذه الظروف.

ومن المشاكل التي كانت عائقاً بوجه أصحاب المنشآت الصناعية في المنطقة خلال هطول الأمطار هي تشكل السيل وانسداد مجارير الصرف الصحي التي تجمعت فيها مياه الأمطار، الأمر الذي نتج عنه عدم تصريف المياه. كما سارع عدد من أصحاب المنشآت إلى وضع سواتر ترابية على أبواب المنشآت لمنع دخول المياه إلا أن منسوب المياه أدى إلى تسربها لداخل المنشآت، وأشار البعض إلى أن السبب الرئيسي من هذه الحادثة هو هدم جزء من الساتر الترابي الذي أقيم لحماية المنطقة من السيل كإجراء احترازي مؤكدين أن هناك جهةً ما قامت بفتحها، بالإضافة لعدم جاهزية قنوات التصريف التي تم التوجيه بإنشائها من قبل الحكومة حتى اليوم.

وخلال التوجه إلى موقع عمل إنشاء قنوات التصريف ومعاينة الأضرار أكد السيد المحافظ أنه سيتم العمل على الانتهاء من إنشاء العبارة بأسرع وقت ممكن، بدوره أكد الدكتور سامر الدبس على ما وجه به السيد المحافظ لضرورة تشكيل لجنة تحقيق خاصة لمعرفة تداعيات حادثة هدم الساتر، والمتابعة المستمرة مع محافظة ريف دمشق لتأمين كافة المتطلبات والإجراءات الاحترازية للحد من هذه الإضرار.

#غرفة_صناعة_دمشق_وريفها / #المكتب_الاعلامي
#dci_syria

 

--------------------------------------------------------------

لمشاهدة المزيد من صور هذا الخبر ولمعرفة المزيد عن نشاطات وأخبار الغرفة يمكنكم زيارة صفحتنا على الفيس بوك بالضغط هنا

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية