Logo
أخبار الاقتصاد   |  
             

بحضور غرفة صناعة دمشق وريفها افتتاح المعرض التخصصي للالبسة والأقمشة ومستلزمات الانتاج صنع في سورية

تغلب صفة المنافسة الحادة والمرتفعة على الأسواق حالياً لكثرة المنتجات منها صناعة الألبسة بكافة أنواعها فكل طرف يسعى للمنافسة بكل قوة لتحصيل اعلى تواجد ومبيعات ممكنة، مع اتباع عديد الاساليب المتبعة في التسويق لذا يسعى القائمون على المعرض التخصصي للألبسة والأقمشة ومستلزمات الإنتاج "صنع في سورية" في خوض هذه المنافسة إلى جانب هذه الأسواق وذلك من خلال مشاركة نحو 100 شركة نسيجية وطنية.

شهد الافتتاح حضور الأستاذ غسان فاكياني المدير العام للمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية و مشاركة ممثلين من اتحادات غرف الصناعة والتجارة ورابطة المصدرين، و على هامش الافتتاح أكد عضو مكتب غرفة صناعة دمشق وريفها نائب رئيس القطاع النسيجي الأستاذ محمد مهند دعدوش أن اقامة المعرض التخصصي هو لتقديم أحدث ما توصلت إليه الصناعات النسيجية السورية كما أنه فرصة لعقد الكثير من الصفقات الخارجية والتي ستساهم بشكل كبير برفد الاقتصاد الوطني.
وأشار خازن غرفة صناعة دمشق وريفها الاستاذ ماهر الزيات ان للمعارض التخصصية ميزاتها التي تختص بها من حيث الوفود المتخصصة والصفقات الاكبر على صعيد المعارض الداخلية.
في حين تحدث طلال قلعه جي عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها عن أهمية المعارض التخصصية التي تشمل كافة القطاعات الصناعية والتي اثبتت نجاحها رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها سورية.

ويستمر المعرض الذي يقيمه اتحادا غرف الصناعة والتجارة السورية بالتعاون مع رابطة مصدري الألبسة والنسيج على أرض مدينة المعارض بدمشق أربعة أيام لغاية ١٦ من الشهر الجاري ويتضمن عدداً كبيراً من منتجات الألبسة الجاهزة والجوارب والجلديات وكافة أنواع الأقمشة ومستلزمات الإنتاج.

#غرفة_صناعة_دمشق_وريفها / #المكتب_الاعلامي
#dci_syria

---------------------------------------------------------------

لمشاهدة المزيد من صور هذا الخبر ولمعرفة المزيد عن نشاطات وأخبار الغرفة يمكنكم زيارة صفحتنا على الفيس بوك بالضغط هنا

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية