Logo
أخبار الاقتصاد   |  
غرفة صناعة دمشق وريفها تقوم بإنشاء صندوق التكافل الصناعي للحد من تأثير النتائج السلبية لفايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم بالإجراءات اللازمة لنقل العمال و المتضمن أيضاً الرقم الساخن للاتصال في حال مطالبة أي جهة لكم بإغلاق المنشآت أو وجود أي عرقلة في المواصلات أو العمل وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر تعميم باتخاذ كافة إجراءات الوقاية للعمال والإداريين في بيئة العمل من توفير الكمامات والقفازات الواقية والكحول الطبي والمواد المعقمة والتأكد من صحة العاملين لديكم بشكل دوري وتحت طائلة المسؤولية بإغلاق المنشآت في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 39 الخاص بعملية نقل العمال إلى المصانع ضمن الاجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا        غرفة صناعة دمشق وريفها تصدر التعميم رقم 38 الخاص باستمرار العمل في كافة المنشآت الصناعية على اختلاف أنواعها لضمان عدم توقف العملية الإنتاجية أياً كانت الظروف في دمشق وريف دمشق        اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء خطة وزارة الصحة بالتنسيق مع الوزارات الأخرى للستة أشهر المقبلة للتصدي لفيروس كورونا        أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف قراراً قضى بموجبه تشكيل لجنة خاصة لتحديد الأسعار في جميع المحافظات        انخفضت أسعار الذهب عالميا اليوم كما واصلت أسعار النفط تراجعها        صرح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن الغرفة تعمل على إحصاء كل المنشآت التي تعمل على إنتاج المواد التي يحتاجها المواطنون للوقاية من فايروس كورنا        تشكيل لجنة خاصة للتواصل مع المعامل المنتجة للمعقمات والمنظفات بهدف معرفة التكلفة الحقيقية لهذه المنتجات       

الدكتور سامر الدبس مركز للصادرات السورية الإماراتية قريباً جداً بهدف تسويق السلع السورية إلى الامارات العربية المتحدة

كشف رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس عن التوصل خلال زيارة الوفد الاقتصادي السوري للإمارات إلى إقامة مركز للصادرات - سوري إماراتي - قريباً جداً بالتعاون بين غرفة صناعة دمشق واتحاد المصدرين السوري وذلك بهدف تسويق المنتجات وعودة انسيابية السلع السورية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح الدبس أن الزيارة كانت بمثابة خرق لجدار الحصار الاقتصادي المفروض على سورية من قبل الدول الغربية، مؤكداً تلقيه العديد من الاتصالات من رجال إعمال سوريين وغير سوريين مقيمين في دولة في الإمارات ويملكون شركات كبيرة، حيث تم البحث في آلية وكيفية دخولهم إلى سوق الاستثمار الصناعي السوري، لافتا إلى دعوتهم لتشكيل وفد لزيارة سورية والإطلاع عن كثب على الخارطة الاستثمارية وأهم الصناعات السورية الاستراتيجية والتي توجد على مستوى كبير جداً.
وأشار أن الجانب الإماراتي كان متفائلاً جداً بهذه الزيارة وبالنتائج التي يمكن أن تتحقق بعد الاطلاع على الواقع الاقتصادي والصناعي والصورة الحقيقية في سورية لا الصورة القاتمة التي تروجها قنوات التضليل الإعلامي، حيث ابدوا استعدادهم لزيارة سورية وبحث الفرص الاستثمارية فيها.
وبين الدبس أن الوفد السوري الاقتصادي أكد أن سورية وبعد ثماني سنوات من الحرب لم تفقد أسواقها أي سلعة أو منتج وإنما على العكس كنا دولة متفوقة وصدرنا إلى 80 دولة على الرغم من الحرب الحاصلة والحملة الممنهجة على الصناعة السورية، كما تم التنويه إلى الواقع الخدمي الجيد والبنى التحتية المتوفرة للصناعة السورية.
ونوه الدبس أن الجانب الإماراتي ومنهم رجال أعمال من إمارة دبي ابدوا استعدادهم للاستثمار في العقارات والمشاريع السياحية، أما رجال أعمال أبو ظبي فقد تحدثوا عن الاستثمار في الصناعة وبشكل كبير وفي بناء المشافي والمراكز الصحية، لافتا أن الجانب الإماراتي طلب الاستفسار عن الصناعة السورية وإمكانية تصدير منتجاتها إليهم وخاصة المواد الغذائية والألبسة حيث تم التواصل معنا بعد الزيارة تمهيداً لزيارة سورية ومعرفة احتياجاتهم على ارض الواقع.
وأضاف الدبس أن وفدنا الاقتصادي أكد على ضرورة فتح المصارف بين البلدين والحسابات المصرفية إلا أننا لم نتلق حتى الآن أي جواب، إضافة إلى عودة شركات الطيران لتسيير رحلاتها بين البلدين.

غرفة صناعة دمشق وريفها / المكتب الاعلامي 

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية