Logo
أخبار الاقتصاد   |  
يوم مميز .. واقبال مميز.. وفعاليات مميزة ...يشهدها اليوم السابع لمعرض "صنع في سورية" في بغداد ..(خبر مرفق بصور)        وزارة الرزاعة والاصلاح الزراعي وخلال مشاركتها في "معرض صنع في سورية" ببغداد: المعرض فرصة لترويج المنتج الزراعي السوري        غرفة صناعة دمشق وريفها تطلق معرض "صنع في سورية" على أرض مدينة معرض بغداد الدولي في العاصمة العراقية بغداد بمشاركة أكثر من 200 شركة صناعية سورية ويستمر المعرض حتى 29 من كانون الأول 2017        بحضور غرفة صناعة دمشق وريفها انطلفت فعاليات الملتقى السوري الصيني بدمشق        رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أكد خلال كلمته التي ألقاها ضمن فعاليات الملتقى السوري الصيني أن التعاون الاقتصادي بين سورية والصين يعد نموذجٱ يحتذى به منذ القدم        رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سلط الضوء في كلمته خلال الملتقى السوري الصيني على أهم النقاط في مجالات التعاون للنهوض بالعمل الاقتصادي بين سوريا والصين في المرحلة القادمة        المصرف الصناعي يعلن عن بدء منح قروض تشغيلية طويلة وقصيرة ومتوسطة الأجل لتمويل المشاريع الصناعية في المناطق الآمنة فقط.        رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الاستاذ سامر الدبس: الهبوط الحاد لسعر الصرف يتسبب بخسائر كبيرة ولذلك نبحث عن الاستقرار في سعر الصرف        السيد رئيس مجلس الوزراء في اجتماع عمل مع روؤساء غرفة الصناعة والتجارة والفعاليات الاقتصادية لوضع رؤية مشتركة لتحقيق الاستقرار في السياسة النقدية        انتهاء أعمال تأهيل معمل أعلاف عدرا حيث سيتم وضع معمل الأعلاف بعدرا بالخدمة خلال أيام بعد إعادة تأهيله بتكلفة بلغت 350 مليون ليرة.       

أخبار الغرفة في أسبوع

تحت رعاية الدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي أقامت الهيئة العليا للبحث العلمي ورشة عمل بعنوان آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية يوم الأربعاء 13 كانون الأول 2017 بجامعة دمشق مركز رضا سعيد للمؤتمرات. 
وتشارك غرفة صناعة دمشق وريفها كممثل عن اتحاد غرف الصناعة السورية بحضور المهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها. 
حيث افتتحت الورشة بحضور السيد وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف و معاون السيد وزير الصناعة الدكتور جمال العمر ومدراء الهيئات العامة للبحوث العلمية والعديد من المهتمين والمتخصصين. 
ونوه السيد وزير التعليم العالي في مداخلته إلى أن موازنة التعليم العالي للبحث العلمي كافية ومتوفرة مهما كانت كلفة البحث العلمي وهي موجودة بموازنة التعليم العالي للبحث العلمي ويجب توزيع الأدوار بين الجهات البحثية.

وبين السيد وزير التعليم العالي أن المشكلة الكبرى بالقطاع الخاص هي عدم وجود التواصل معه في هذا المجال ودعا المتواجدين من القطاعات كلها الخاصة والعامة والعلمية للعمل بآلية تنفيذية لإيجاد التواصل بينها. 
بدوره رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي نوه إلى عدم توقف البحث العلمي في الجامعات السورية ونواة البحث العلمي وطاقته هو طلاب الدكتوراه والماجستير ويجب توجيه الدراسات المختصة بالبحث العلمي ووضع خطة وخريطة له وإستراتيجية مستقبلية تغطي عدة سنوات وتساءل عن الخطة الوطنية للبحث العلمي مشيرٱ الى أنه لدينا الإمكانيات المادية والبشرية والعلمية.
وتحدث الدكتور غسان عاصي المدير العام السابق للهيئة العليا للبحث العلمي عن الاتفاقيات والورشات التي أقامتها الهيئة العليا للبحث العلمي وعرض بعض أشكال الترابط بين المؤسسات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية ووضع توصيف لواقع المؤسسات العلمية البحثية في سورية.

كما وضع توصيف لواقع القطاعات الإنتاجية والخدمية منها الصناعية والزراعية وسلط الضوء على توصيف واقع آليات الترابط بين هذه المؤسسات.
وفي نهاية مداخلته وضع الخطوات التنفيذية المقترحة لآليات الترابط بين القطاعات الإنتاجية والخدمية والمؤسسات العلمية البحثية وأشار إلى أن الدعم الحقيقي من الحكومة وجميع الجهات هو أساس العمل وبدون هذا الدعم يبقى كلامنا حبراً على ورق ودعا الهيئة العليا للبحث العلمي للقيام بخطوات فعالة وحثيثة..

وتابعت ورشة العمل فعالياتها حيث ترأس السيد معاون وزير الصناعة الدكتور جمال العمر جلسة عن قطاع الصناعة عرض من خلالها حالتين دراسيتين ناجحة في القطاع الصناعي النسيجي حيث عرض مشاريع التخرج الخاصة بأجهزة الانتاج والاختبار ومناقشة آليات الترابط مع اقتراح معطيات جديدة لتطبيق هذه الآليات.
حيث أشارت المهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها لأهمية البحث العلمي والخبرة العلمية لمرحلة اعادة الاعمار ولاسيما بعد عودة عدة مناطق صناعية للعمل والاستثمار بعد تحرير المناطق مشيرة الى الحاجة ملحة للخبرة العلمية المحلية وذلك لدفع عجلة الصناعةوأهمية انعقاد الورشة لطرح آليات الترابط بين جهات البحث العلمي والصناعيين المهتمين بهذا المجال والعمل على تنفيذ التوصيات التي ستنتج عن هذه الورشة.

 

في اطار التعاون بين غرفة صناعة دمشق وريفها - القطاع النسيجي وكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية عقد اجتماع حضره المهندس محمد مهند دعدوش عضو مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس القطاع النسيجي وعميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية الدكتور المهندس محمد مازن المحايري يوم الثلاثاء 2017/12/12 مع طلاب قسم النسيج في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بحضور أساتذة الكلية على مدرج الكلية. 
حيث عرض المهندس محمد مهند دعدوش فكرة عامة عن العمل والبطالة مؤكدٱ على وجود فرص عمل كثيرة خاصة في هذه الفترة وعدم قبول فكرة البطالة نهائيٱ. 
حيث قام الطلاب بطرح أسئلتهم واستفساراتهم والتي كان من أهمها: 
- فكرة حول طريقة العمل خلال مرحلة الدراسة ومابعد التخرج .
- ماهية فرص العمل المناسبة لهم .
- ضرورة اقامة دورات تدريبية عن طريق غرفة صناعة دمشق وريفها لسد الفجوة الموجودة لدى الطلاب. 
- امكانية زيارة الطلاب للشركات لتوعيتهم عمليٱ. 
- وضع اجراءات للطلاب الذين تخرجوا ليتمكنوا من الحصول على العمل. 
- وجود بنك معلومات في الغرفة للوظائف الشاغرة في الشركات لتسهيل ايجاد عمل لهم. 
حيث أكد المهندس محمد مهند دعدوش ان بامكان الطلاب العمل خلال فترة الصيف لاكتساب الخبرة والمعرفة العملية من الشركات مشيرٱ الى أن الطلاب يمكنهم التواصل مع الشركات والمتابعة لتأمين فرص عمل لهم مشيرا في حال نجحت الفكرة سوف تعمم على الاختصاصات الأخرى.

 

انطلقت مساء اليوم فعاليات معرض صنع في سورية في العاصمة العراقية بغداد على أرض معرض بغداد الدولي بحضور رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار السيد أحمد الكناني وأعضاء اللجنة من الطرف العراقي والنائب فارس الفارس من مجلس النواب العراقي وبحضور السيد ماهر الزيات خازن غرفة صناعة دمشق وريفها والسيد طلال قلعه جي عضو مكتب الغرفة ورئيس اتحاد المصدرين والسفير الايراني ببغداد والسفير السوري والسفير الروسي بالعراق.

وافتتح المعرض بمشاركة أكثر من 200 شركة صناعية سورية من كبرى الشركات الصناعية من مختلف القطاعات وتضمن المعرض كافة المنتجات السورية المصنعة محليٱ على مساحة 7000 متر مربع وبأجنحة وسطي مساحتها 18 م2 .
وسيكون البيع مباشراً وبدوام شبه كامل من الصباح وحتى المساء ولمدة 20 يوم مما يتيح الفرصة امام كافة المواطنين العراقيين للتسوق من المنتجات السورية المتنوعة.

 

عقدت لجنة القطاع النسيجي اجتماعا في مقر غرفة صناعة دمشق وريفها يوم الثلاثاء 2017/12/5 الساعة 12:00 ظهرٱ برئاسة المهندس محمد مهند دعدوش عضو مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس القطاع النسيجي حيث حضر الاجتماع السيد ماهر الزيات خازن الغرفة وأعضاء القسم النسيجي في غرفة صناعة حلب .
حيث تمت مناقشة المواضيع التالية: 
- طلب تحسين جودة ونوعية الخيوط القطنية المنتجة في المصانع الوطنية وتخفيض اسعارها بنسبة 35% لتتماشى مع الأسعار العالمية و نظراً لانحفاض سعر الصرف.
- دعم فاتورة الكهرباء لمعامل الحياكة والمصابغ بنسبة 30% من قيمة الفاتورة أسوة بتركيا ، حيث وصل الدعم لمعامل الحياكة والمصابغ إلى 50% من سعر الكهرباء، و في مصر التي تدعم الصناعيين بكهرباء شبه مجانية.
- العمل على تخفيض أسعار المشتقات النفطية في سوريا نظراً لأنها المادة المؤثرة في الكلفة. 
- السماح باستيراد الخيوط القطنية بكافة أنواعها أسوة لسماحكم سابقاً باستيراد الأقمشة.

وفي نهاية الاجتماع تم توجيه كتاب إلى السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية واتحاد غرف الصناعة بهذه البنود للعمل على حلها.

 

انطلاق فعاليات الملتقى السوري الصيني في دمشق

بحضور الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها والسادة أعضاء مجلس ادارة الغرفة : 
- السيد ماهر الزيات خازن الغرفة 
- الأستاذ محمد أكرم الحلاق عضو مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها
- السيد أنطون بيتنجانة عضو مجلس ادارة الغرفة
- المهندس محمد مهند دعدوش عضو مجلس ادارة الغرفة 
- السيد محمد الزايد عضو مجلس ادارة الغرفة 
افتتح الملتقى السوري الصيني فعالياته صباح اليوم في فندق شيراتون دمشق وذلك لتطوير التعاون الثنائي بين سورية والصين و تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين.

والقى الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال الملتقى الذي نظمته السفارة الصينية بدمشق كلمة عبر فيها عن رغبة حقيقية من البلدين الصديقين لدفع العلاقات الثنائية قدما في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأكد المقداد تقدير سورية لجمهورية الصين الشعبية شعبا وقيادة لدعمها المستمر لسورية في أصعب الظروف مشيرٱ الى عمق العلاقات وتجذرها بين الشعبين الصديقين على مدى سنوات طويلة.

من جهته أكد السفير الصيني بدمشق تشي تشيانجين مواصلة بلاده دعمها الثابت لسورية بما يسهم في التوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها وأشار السفير الصيني بدمشق إلى عمق العلاقات والتعاون الودي بين البلدين واستعداد بلاده للمشاركة الفعالة في مرحلة إعادة الإعمار . كما أكد سعادة السفير الصيني بدمشق إلى المشاركة في المعرض الصيني الدولي للواردات الذي سيقام في مدينة شانغهاي الصينية العام المقبل مما يسهم في توسيع آفاق التعاون والتبادل التجاري بين البلدين.

من جهته الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أكد في كلمته ترحيبه باقامة الملتقى السوري - الصيني في هذا التوقيت الهام مع انتصار سورية جيشٱ وشعبٱ في حربها ضد الارهاب والمؤامرات المحاكة ضدها. 
وأضاف السيد رئيس الغرفة ان التعاون الاقتصادي بين سورية والصين يعد نموذجٱ يحتذى به منذ القدم ويستند إلى تاريخ عريق من الصداقة والتعاون والتبادل التجاري بدأ على طريق الحرير الذي كان ممرا للحضارة الصينية إلى أوروبا والعالم عبر نقطة التلاقي المحورية في المنطقة المتمثلة في سورية وتطور هذا التعاون بشكل عميق خلال مطلع هذا القرن على مستوى القطاعين العام والخاص. 
وأكد السيد رئيس الغرفة أن هذه الحرب أثرت بشكل كبير على البنية التحتية بشكل عام وعلى الصناعة بشكل خاص حيث كانت أكثر الفئات المتضررة بخروج الكثير من المنشآت والمناطق الصناعية من العمل إلا أن الصناعيين صمدوا وثبتوا في وطنهم واستطاعوا مواجهة التحديات بالاستمرار في عمليات الانتاج بل والاستمرار بالتصدير وذلك بدعم واهتمام كبير من القيادة السورية. 
وعرض في كلمته أهم النقاط في مجالات التعاون للنهوض بالعمل الاقتصادي بين سوريا والصين في المرحلة القادمة منها: 
- تسهيل منح سمات الدخول للصناعيين السوريين إلى الصين وبموجب كتاب من غرفة صناعة دمشق وريفها
- السعي المشترك لرفع العقوبات الاقتصادية الجائرة التي أدت إلى انقطاع سبل التعاون المباشر في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري. 
- فتح فروع لمصارف الصين الرئيسية في سورية للمساعدة في عقد اتفاقات تصدير إلى الصين وتطوير التعاون بين البلدين
- اقامة معارض للمنتجات السورية في الصين للتعريف بمنتجاتنا والترويج لها 
- إقامة مشاريع صناعية مشتركة للاستفادة من التجربة الصينية الرائعة في تطوير العملية الصناعية والانتاجية والتي أبهرت العالم بما يعود بالفائدة على القطاع الصناعي السوري
- الاستثمار وتطوير البنية التحتية السورية وخاصة ما يتعلق بالنقل الداخلي البري والنقل بالقطارات 
- التعاون للتطوير المدن الصناعية السورية ورفع كفاءتها.

 

ترأس الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الاجتماع الذي عقدته لجنة البلاستيك العام يوم الخميس 2017/11/16 في مقر الغرفة بحضور الأستاذ محمد أكرم الحلاق نائب رئيس القطاع الكيميائي والمهندسة وفاء أبو لبدة أمينة سر القطاع الكيميائي وبحضور رئيس وأعضاء اللجنة.
حيث تمت مناقشة عدة مواضيع من أهمها: 
- ارتفاع أسعار المواد الأولية الخاصة بصناعة البلاستيك وصعوبة استيرادها بسبب العقوبات على سورية وطلب ايجاد الحلول المناسبة لها. 
- مناقشة ارتفاع أسعار المازوت مقارنة مع الدول المجاورة. 
- دراسة الكتب المقدمة من شركات البلاستيك ومعالجتها أصولٱ.

 

عقدت لجنة الورق الصحي اجتماعٱ يوم الخميس 2017/11/16 في مقر غرفة صناعة دمشق وريفها بحضور الأستاذ محمد أكرم الحلاق عضو مجلس ادارة الغرفة نائب رئيس القطاع الكيميائي والمهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس ادارة الغرفة أمينة سر القطاع الكيميائي وبحضور رئيس رئيس وأعضاء اللجنة حيث تمت مناقشةالمواضيع التي تتعلق بصناعة الورق الصحي ( المحارم والفوط) من حيث المشاكل التي تعترض عمل المنشآت الصناعية وايجاد الحلول المناسبة لها. 
وتم التأكيد في نهاية الاجتماع على ضرورة عقد اجتماعات دورية للجنة لمتابعة كافة القرارات ودراستها ووضع الملاحظات عليها ليصار الى مشاركتها مع القطاع العام عن طريق ممثلين الغرفة.

 

عقدت لجنة تل الكردي برئاسة الدكتور مأمون حمدان و حضور الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها وحضور الأستاذ محمد أكرم الحلاق عضو مجلس ادارة الغرفة والسادة صناعيي تل كردي اجتماعٱ يوم الخميس 2017/11/16 الساعة العاشرة صباحٱ.

حيث رحب الدكتور مأمون حمدان وزير المالية بالسيد رئيس الغرفة والحضور وقال أن اللجنة التي شكلها السيد رئيس مجلس الوزراء التي اقتصرت على السيد رئيس الغرفة والسادة صناعيي تل كردي مشيرٱ الى أننا قمنا بوضع استمارة وبدأنا ببناء ملف لكل منشأة صناعية في تل كردي مشيرٱ الى أننا في هذا الاجتماع تم التعرف على اهم المشكلات ومنذ أسبوع زار السيد رئيس مجلس الوزراء منطقة تل كردي وتعرف إلى المشكلات والتي تم تفريغها وتحديدها وما هي الجهات التي يجب أن تساعد على حلها .
وأضاف الدكتور مأمون حمدان وزير المالية أن هذا الاجتماع حضره بعض مدراء المصارف الحكومية بالاضافة إلى معاوني الوزير وكذلك رئيس هيئة الضرائب والرسوم وبعض العاملين والخبراء في وزارة المالية. 
وأكد السيد وزير المالية أن مطالب السادة الصناعيين معظمها قابلة للتطبيق والتنفيذ وبدأنا بالتنفيذ الفعلي بعد زيارة السيد رئيس مجلس الوزراء ونحن علمنا بأن تلك الجهات قامت بتعبيد الطريق مباشرة في نفس الأسبوع وابتداء من اليوم بدأنا بتنفيذ المقترحات وهناك العديد منها يحتاج إلى دراسة ومشاركة من الجهات لتنفيذها حيث تم وضع برنامج للاجتماع القادم خلال 15 يوم وسيتم مراقبة ما أنجز من خلال مصفوفة وضعت وكذلك برامج تنفيذية. 
من جهته الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أكد
أن هذا اجتماع اليوم عند السيد وزير المالية كونه الرئيس المكلف بلجنة تل كردي هاماً جداً تحدثنا من خلاله بكل المواضيع التي طرحناها مع السيد رئيس مجلس الوزراء خلال زيارته لمنطقة تل كردي.

وأضاف الاستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها بأن هناك العديد من الأمور التي تمت منها تعبيد وتزفيت الطرقات بالاضافة إلى أمور الاتصالات والأمور البنيوية وتكلمنا بإسهاب عن موضوع الاعفاءات الضريبية عن السنوات التي كانت فيها هذه المعامل متوقفة وأيضاً عن امكانية التمويل ليس فقط في منطقة تل كردي ولكن بالنسبة لجميع المناطق الصناعية السورية أن يكون هناك اسوة بالإخوة المزارعين قروض ميسرة لفوائد تصل إلى 5 أو 6% وأن يكون هناك صندوق دعم للصناعة السورية من أجل النهوض بهذه الصناعة وقد تكلم السيد الوزير أن هناك قانون جديد للضرائب بحيث ستكون هذه الضرائب أخفض ولكن بشفافية أكبر لكي لايتهرب التجار أو الفعاليات من تقديم الدفاتر الحقيقية. 
وأضاف السيد رئيس الغرفة أن الاجتماع كان شفافا وموضوعيا بجميع المواضيع التي تكلمنا فيها حيث كان هناك العديد من الاجراءات الفورية وسيكون هناك خلال أيام قليلة اجتماع بوجود السيد محافظ ريف دمشق وكل الفعاليات المتصلة بهذا الملف لكي نعيد اقلاع منطقة تل كردي مؤكدٱ ن هذه المنطقة وعمل هذه اللجنة وبالفعالية التي تعمل بها ستكون نموذج لكثير من المناطق السورية في جميع المحافظات لإعادة تفعليها وإعادة دورة الانتاج.

 
ترأس الاستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها اجتماع لجنة تل كردي الذي عقد في مقر غرفة صناعة دمشق وريفها بحضور السادة أعضاء مجلس الادارة : 
- السيد ماهر الزيات خازن غرفة صناعة دمشق وريفها 
- الأستاذ محمد أكرم الحلاق عضو مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها 
كما حضر الاجتماع أعضاء لجنة تل كردي باﻻضافة الى عدد كبير من صناعيي المنطقة، حيث تم مناقشة المواضيع التالية : 
- تسهيل اخراج قيد للعقارات لمنطقة تل كردي
- تسهيل أمور من يطلب قرض من المصارف لحصوله على الأوراق المطلوبة. 
- تسهيل اصدار الترخيص الاداري .
- اعادة اسكان الأهالي في عدرا البلد وعودتهم لاراضيهم بتأمين فرص العمل واعادة الحياة للمنطقة .
- تامين باص للنقل الداخلي للمنطقة. 
- تسهيلات واعفاءات ماليةاساسية لتشجيع الصناعيين بالعودة. 
- اعتبار منطقة تل كردي منطقة صناعية محددة الحدود لها مدخل ومخرج رسمي رئيسي واغلاق باقي المنافذ وان تكون المرجعية الأمنية واحدة واتباعها ببلدية خاصة بها وتفعيل دور هذه البلدية وخدماتها. 
- تفعيل لجنة تقدير الأضرار والاسراع بكشوفها تشجيعٱ للصناعيين للبدء باعادة الترميم .
- تحديد موقف المالية من المعامل واعطائه خطة واضحة للتعامل مع الأضرار التي لحقت بهم .
- تنظيف الشوارع وردم الأنفاق وتعبيد الشوارع الرئيسية والفرعية. 
- اعادة تأهيل شبكة الهاتف والخليوي. 
- وصل شبكة مياه الشرب والصرف الصحي... 
- السماح للقطاع الهندسي بالتجميع من سنة الى ثلاث سنوات. 
- اعفاءات مالية لمدة ثلاث سنوات للذين يعودون للعمل في منطقة تل كردي.

 

ترأس السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس اجتماعاً حكومياً في مدينة المعارض والأسواق الدولية بحضور كل من غرف الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة والحرفيين حيث تم الاتفاق بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص على أن يكون الشعار الاقتصادي للعام القادم "صنع في سورية" بهدف تنشيط الصناعة السورية وإعادة إقلاع العملية الانتاجية على أوسع نطاق وحدد موعد اطلاق الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي للعام 2018 بين السادس والخامس عشر من أيلول 2018 .
وأوضح السيد رئيس مجلس الوزراء أن الدورة القادمة ستكون برعاية كريمة من السيد الرئيس بشار الأسد وأن الاقتصاد السوري في حالة مطمئنة أكثر من وقت أي وقت مضى خلال سنوات الحرب الارهابية مشيرٱ الى أننا نسير في الاتجاه الصحيح بفضل الصمود الاسطوري لاقتصادنا طيلة سنوات الحرب.
وأشار رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الأستاذ سامر الدبس إلى الإجراءات الحكومية لتشجيع الصناعة السورية من قروض ميسرة واستيراد الآلات المستعملة ومعالجة موضوع المحروقات والتي أعطت دفعا قويا للصناعة السورية لتعود كما كانت عليه قبل الحرب موضحا أن أكثر من 150 شركة صناعية جاهزة لإقامة المعارض في المدينة مع ضرورة وجود عروض وتسهيلات مشجعة للمواطنين لزيارة المدينة من خلال المعارض الفرعية مع الحفاظ على المعارض الثابتة.
وكان الوفد الحكومي زار اليوم مدينة المعارض والأسواق الدولية وعقد اجتماعا موسعٱ مع القائمين على اتحادات غرف الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة والمصدرين بهدف إعداد رؤية تنموية استثمارية للمدينة على مدار العام ومناقشة متطلبات إطلاق الدورة ال 60 لمعرض دمشق الدولي العام القادم وتكريم القائمين والعاملين على إنجاح الدورة 59.
 

 

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد قام وفد وزاري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وبحضور رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الأستاذ سامر الدبس بزيارة عمل إلى منطقة تل كردي والمنطقة الصناعية في عدرا للاطلاع على واقع هذه المناطق الصناعية من الناحية الخدمية والتنموية والاقتصادية ووضع خطة شاملة للنهوض بمختلف القطاعات فيها.
حيث التقى السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أصحاب المنشآت الصناعية في منطقة تل كردي واستمع إلى متطلباتهم التي تمحورت حول الإعفاءات الضريبية ومنح القروض وتسهيل إجراءات الترخيص الإداري وتأمين باصات لنقل العمال وتفعيل البلدية لتحسين الخدمات وتأهيل كامل البنى التحتية «مياه, كهرباء, صرف صحي, اتصالات» وتأمين المواد اللازمة للإنتاج.
واعتبر رئيس مجلس الوزراء أن الزيارة تحمل بعداً استراتيجياً يتمثل بعودة الصناعيين إلى عملهم وبدء عودة الصناعة السورية إلى ألقها لتأخذ دورها في عملية التنمية الشاملة. 
وأوضح السيد رئيس مجلس الوزراء أن من أهم أولويات الحكومة عودة العملية الإنتاجية وتقديم الدعم والتسهيلات والقروض للراغبين والجادين بالعودة للعمل والإنتاج في جميع المناطق والمدن الصناعية والحرفية، مبيناً أن الحكومة رصدت مبلغ /400/ مليار ليرة سورية للقروض الإنتاجية «الزراعية والصناعية».

كما أكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الاستاذ سامر الدبس خلال هذه الزيارة أنه يتم العمل على إعادة إقلاع 137 معمل في المنطقة الصناعية في تل كردي و 40 معمل في المنطقة الصناعية بعدرا. 
وأشار السيد رئيس الغرفة إلى أهم المطالب التي طالب بها الصناعيون خلال زيارة الوفد الحكومي والتي تتعلق بمنحهم قروضاً ميسرة لإعادة إقلاع منشآتهم بالإضافة إلى الإعفاءات الضريبية وتخفيض أسعار المحروقات وتفعيل لجنة تقدير الاضرار والاسراع بكشوفها تشجيعٱ للصناعيين للبدء بإعادة اترميم وتسهيل الاجراءات الادارية لاصدار التراخيص والقيود العقارية لمنطقة تل كردي.

 

 

مهرجان التسوق الشهري ينطلق للمرة الثانية في محافظة السويداء

بحضور محافظ السويداء عامر ابراهيم العشي وأمين فرع الحزب بالسويداء اللواء فوزات شقير ورئيس فرع الاتحاد الرياضي بالسويداء هيثم الشومري والرفيق كمال شجاع رئيس فرع شبيبة الثورة في محافظة السويداء انطلقت مساء اليوم فعاليات مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية بدورته الثامنة والاربعين الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها في محافظة السويداء في الصالة الرياضية الملعب البلدي من 1 الى 7 تشرين الثاني 2017.

حيث يشارك في المهرجان 120 شركة صناعية سورية من كبرى الشركات الصناعية المتخصصة بالأغذية والألبسة والمنظفات والمواد البلاستيكية والمستحضرات التجميلية والعطورات كما ويشارك أيضٱ عشر شركات من محافظة السويداء.

وأكد محافظ السويداء عامر إبراهيم العشي أن استمرار مهرجان التسوق الشهري الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها للسنة الثالثة يؤكد أن الصناعة السورية بخير وأنها استطاعت الصمود رغم الازمة التي تمر بها سورية وهي قادرة على المنافسة وطرح منتجاتها بجودة عالية.

كما أشار أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير الى ان الصناعيين السوريين استطاعوا أن يقفوا إلى جانب وطنهم ويدعموا صموده بالتوازي مع الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري على امتداد مساحة الوطن.

يذكر أن المهرجان يقدم حسومات كبيرة وهدايا مميزة تقدمها غرفة صناعة دمشق وريفها للإخوة زوار المهرجان وسيتم السحب على ميداليتين ذهبيتين خلال أيام المهرجان بالإضافة الى جوائز ترضية تقدمها الشركات المشاركة في المهرجان وقسائم شراء لأسر الشهداء 
 

 

استقبل السيد عبد الله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وبحضور السيد جمال شعيب معاون الوزير الاستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها والمهندسة وفاء ابو لبدة عضو مجلس إدارة الغرفة وعدد من صناعيي القطاع الكيميائي في الغرفة يوم الاثنين 30/10/2017 الساعة 12:30 ظهرا في مقر الوزارة .
حيث تم مناقشة بعض المواضيع التي تهم القطاع الكيميائي ومنها موضوع المواد الأولية الداخلة في الصناعات الكيميائية والتي ليس لها مدة صلاحية مما يعرض أصحابها لبعض المخالفات التموينية وتم الاتفاق على صدور تعميم من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعدم التعرض لهذه المواد التي ليس لها مدة صلاحية وفقاً للمواصفات القياسية السورية.
كما طرح عدة مواضيع هامة من بينها مشاريع اتمتة السجل التجاري وتجديد العلامة التجارية التي أصبحت لا تستغرق اكثر من ثلاثة ايام وما تعمل عليه الوزارة من تطوير. 
وتم مناقشة مشروع تعديل القانون 14 المتعلق لحماية المستهلك وطرح رئيس واعضاء غرفة صناعة دمشق وريفها ملاحظاتهم وتم اﻻتفاق وتحديد موعد لمشاركة الغرفة بمناقشة البنود التي عليها ملاحظات .وطرح اﻻستاذ سامر الدبس عدة قضايا تهم الصناعيين ووعد السيد الوزير بتقديم كل مايلزم لدعم الصناعة الوطنية.

 

 

أقامت غرفة صناعة دمشق وريفها في فندق الشيراتون قاعة أمية بالتعاون مع اتحاد المصدرين السوريين وهيئة دعم وتنمية الانتاج المحلي والصادرات وغرفة تجارة دمشق وغرفة تجارة ريف دمشق وغرفة التجارة السورية العراقية ملتقى اقتصادي سوري عراقي لبحث آلية العمل بمركز تسويق المنتجات السورية ببغداد حيث ضم الصناعيين ورجال الاعمال السوريين ورجال الاعمال العراقيين.

حيث أكد السيد محمد كامل السحار نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أهمية هذا الملتقى الذي سيعيد التبادل التجاري بين ال

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية