Logo

أخبار الغرفة في أسبوع

انطلقت فعاليات الدورة السابعة والأربعين لمهرجان التسوق الشهري صنع في سورية الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها في صالة الجلاء الرياضية بالمزة من 17 الى 23 تشرين الاول 2017

ويشارك في المهرجان 125 شركة من كبرى الشركات الصناعية المتخصصة في الصناعات الغذائية والنسيجية والمنظفات ومواد التجميل حيث تعرض اخر منتجاتها وبحسومات كبيرة تصل إلى 50 بالمئة.

وأكد معاون وزير الصناعة الدكتور نضال فلوح أهمية استمرار المهرجان كنافذة تسويقية وترويجية دورية لمنتجات الشركات الصناعية الوطنية التي
يزداد عددها باستمرار مقدمة منتجات تتمتع بالجودة العالية مع الحفاظ على الأسعار المناسبة للمواطنين.

من جهته أشار معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب إلى الانخفاض الملموس في أسعار منتجات الشركات المشاركة في المهرجان وزيادة أعداد المنتجين إلى جانب الحسومات المقدمة من المشاركين مؤكدا أهمية المهرجان نظرا لدوره في تعزيز الثقة بمنتجات الصناعة الوطنية.

وأكد عضو مجلس إدارة الغرفة الأستاذ محمد أكرم الحلاق أهمية الدعم الحكومي للصناعة الوطنية وخاصة مهرجان التسوق الشهري الذي يقدم في كل دورة من دوراته أصنافا جديدة لزواره إلى جانب الاستمرار في تقديم السحوبات اليومية والجوائز التي تقدمها الغرفة والشركات المشاركة.

كما أكد عضو مكتب غرفة صناعة دمشق وريفها السيد طلال قلعه جي إلى أن الجديد في هذه الدورة دخول نحو 10 شركات جديدة معظمها للصناعات الغذائية نظرا للإقبال الكبير على هذه الصناعات. 
وأضاف قلعه جي الى التنوع الكبير في معروضات الشركات ما يتيح للمستهلكين خيارات أوسع والاستفادة من العروض.

وأشارت المهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها إلى زيارة وفد رجال الأعمال العراقيين للمهرحان التسوق الشهري صنع في سورية للاطلاع على مدى تطور الصناعة السورية تمهيدا لنقل هذا المهرجان إلى بغداد بداية كانون الأول القادم.
وأضافت المهندسة وفاء الى أن المهرجان يتألق ويزداد تالقٱ في كل دورة من دوراته مشيرة الى أن الشركات تقدم حسومات وعروض مناسبة للمستهلك وأن لجنة المهرجان تتابع هذه الحسومات والعروض المقدمة كل أيام المهرجان ...

في اطار العمل المتواصل في دعم القطاع الصناعي ودعم تسويق المنتج الوطني بدأت غرفة صناعة دمشق وريفها التحضيرات لاقامة مهرجان صنع في سورية في البلدان العربية من خلال الاجتماع الذي عقد في مقر غرفة صناعة دمشق وريفها برئاسة الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها وبحضور الأستاذ محمد السواح رئيس اتحاد المصدرين والسادة اعضاء مجلس ادارة الغرفة:
- السيد ماهر الزيات خازن الغرفة 
- السيد طلال قلعه جي عضو مكتب الغرفة. 
- السبد أديب كبور عضو مجلس ادارة الغرفة. 
- السيدة مروة الايتوني عضو مجلس ادارة الغرفة 
- المهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس ادارة الغرفة 
وعدد كبير من الاخوة الصناعيين وممثلين الشركات من مختلف القطاعات حيث أكد السيد رئيس الغرفة أهمية اقامة مهرجانات بيع مباشر خارج القطر واهمية الدعم الكبير من قبل الحكومة لاقامة هذه المهرجانات من خلال الأجندة التي يتم وضعها من قبل الجهات المعنية بما فيها غرفة صناعة دمشق وريفها منوهٱ الى ضرورة مشاركة جميع الشركات ومختلف القطاعات الصناعية بهذه المهرجانات وتم الحديث عن المهرجان الأول الذي سيقام بمدينة المعارض في العاصمة العراقية بغداد في الفترة من 11/25 الى 2017/12/25 وبعدها مهرجان في العاصمة اللبنانية بيروت في الفترة من 12/13 الى 2017/12/24 .

وتحدث السيد محمد السواح رئيس اتحاد المصدرين عن مهرجان صنع في سورية في بغداد حيث ستكون مدته شهر كامل وسيتم تامين للشركات للمشاركة في هذا المعرض ( الفيزا - تذاكر الطيران - والاقامة بالفندق ) بالإضافة الى تقديم الدعم المادي على اجور الشحن لنقل البضائع ووجود مستودع مجاني لجميع الشركات لتخزين بضائعهم .
وقد تم مناقشة مهرجان صنع في سورية الذي سيقام في بيروت مع السادة أعضاء مجلس الادارة اللجنة المنظمة للمهرجان حيث تمت المناقشة مع الصناعيين وممثلي الشركات عن المقترحات والتساؤلات حيث أكدوا استعدادهم للمشاركة الواسعة في هذه المعارض…

انطلقت فعاليات الملتقى الأول للتجارة الدولية والاستثمار برعاية غرفة صناعة دمشق وريفها ومشاركة مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية وذلك في فندق الشيراتون بدمشق.

وحضر حفل افتتاح الملتقى وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل ووزيرة الدولة لشؤون الاستثمار وفيقة حسني والأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها وأعضاء مجلس ادارة الغرفة ومندوب الجامعة الدولية الالكترونية ورئيس مجموعة سوا التعليميمية المنظمة للملتقى وممثلي عن مختلف الوزارات وعدد من الباحثين الاقتصاديين والمهتمين.

حيث تحدث الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها في كلمته خلال الافتتاح عن مشاركة غرفة الصناعة وقال انطلاقا من إدراكنا لأهمية المرحلة الاقتصادية القادمة وتأهيل الكوادر ورفدها بالخبرات والكفاءات كان لا بد من المشاركة في انجاح هذا الملتقى الاقتصادي بما يقدمه من فائدة علمية وعملية لكوادرنا الاقتصادية والمهتمين بعالم التجارة والاقتصاد والاستثمار.

وأكد الدبس أنه سيتم العمل مع كل الجهات والقطاعات التي تسعى وتعمل على دعم الاقتصاد السوري عامة وقطاع الصناعة خاصة لافتا إلى أن سورية ستشهد خلال الأيام المقبلة نهضة اقتصادية واستقطابا لاهم الاستثمارات العالمية والعربية ضمن مرحلة إعادة الإعمار.

وأشار رئيس مجموعة “سوا” الدكتور ماجد الركبي إلى أن الاقتصاد السوري أثبت قوته من خلال الصمود الأسطوري على مدى ست سنوات من الحرب مبينا أن الملتقى يأتي من الإيمان بهذا الاقتصاد الذي يعد أهم داعمات إعادة أعمار سورية. وأضاف ان الملتقى سيسهم بما يتضمنه من موضوعات ومحاور في صقل خبرات وقدرات المشاركين للاستعداد للمرحلة المقبلة من إعادة اعما ر سورية.

كما بين الدكتور محفوظ سلام مدير الجامعة الالكترونية أن دور الأكاديميين يكمن في وضع وتنفيذ العديد من البرامج التدريبية التي تلامس
احتياجات الدول العربية وتسليط الضوء على الاقتصاديين والباحثين للخروج ومواجهة الأزمات في منطقتنا مشيرا إلى أن برنامج الملتقى غني بمحاوره التي تركز على التجارة الدولية والنظريات والمنظمات الاقتصادية وسوق الصرف وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي والتجارة الألكترونية.

ويشارك في الملتقى مجموعة من الأكاديميين والباحثين من دول عربية عدة حيث قدم الدكتور زين العابدين رجب من مصر أولى المحاضرات في هذا الملتقى تحت عنوان “مقدمة عن التجارة الدولية.. نظريات التجارة الدولية” أشار من خلالها إلى الأسباب الرئيسية التي استدعت التجارة الخارجية كضرورة ملحة بين المجتمعات والدول ومن بينها الاختلاف في المنتجات والسلع والاعتماد والحاجة الى التعاون.

ويستمر الملتقى حتى يوم الجمعة المقبل ويتضمن العديد من المحاور الذي سيدلي من خلالها خبراء وأكاديميون أتوا من عربية عديدة بخبراتهم ورؤيتهم للنهوض بواقع اقتصادات الدول العربية ولا سيما تلك التي تواجه عدوانا وإرهابا يستهدف وحدتها ومقدراتها.

غرفة صناعة دمشق وريفها تعقد ملتقى الحوار الصناعي لصناعيي منطقة القلمون

لقاء نوعي ترأسه الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها وحضور السادة أعضاء مجلس ادارة الغرفة :
- السيد ماهر الزيات خازن الغرفة
- السيد طلال قلعه حي عضو مكتب الغرفة 
- المهندس مهند دعدوش عضو مجلس ادارة الغرفة
- المهندسة وفاء أبو لبدة عضو مجلس ادارة الغرفة 
- السيدة مروة ايتوني عضو مجلس ادارة الغرفة 
- السيد أديب كبور عضو مجلس ادارة الغرفة 
- السيد مصطفى خليل عضو مجلس ادارة الغرفة. 
وذلك يوم الأربعاء 2017/10/4 الساعة 12:00 ظهرٱ مع صناعيي منطقة القلمون حيث بدأ اللقاء ممثل عن صناعيي القلمون بترحيبه بقدوم رئيس وأعضاء غرفة صناعة دمشق وريفها الى مدينة يبرود وما لهذا اللقاء من أهمية لطرح هموم الصناعيين والعمل على حلها .
ورحب السيد أديب كبور عضو مجلس ادارة الغرفة بالحضور وقال : نقدر الجهود الكبيرة التي يبذلها السيد رئيس الغرفة والسادة الأعضاء للارتقاء بالعمل الصناعي وخاصة في ظل الأزمة الحالية ونحن واثقون بنتائج اللقاء الايجابية وان يتكلل العمل بالنجاح.

ومن ثم بدأ الأستاذ سامر الدبس رئيس الغرفة محاور الملتقى حيث رحب بالسادة الحضور وقال : نحن في هذه الزيارة جئنا للاستماع الى المعوقات والصعوبات التي يعاني منها صناعيو القلمون وأنتم في منطقة القلمون صبرتم و قلوبنا معكم ومع الجيش العربي السوري والرحمة لشهدائنا.

واستعرض الأستاذ سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الملفات التي تقوم الغرفة بالعمل عليها لدعم الصناعيين وتم عرض النقاط التي طرحت باللقاء النوعي بين السيد رئيس مجلس الوزراء ورئيس وأعضاء مجلس ادارة حيث اكد ان الحكومة تولي الصناعيين والقطاع الصناعي اهمية كبيرة حيث تقوم باعادة تاهيل المناطق الصناعية التي حررها الجيش العربي السوري ومنها منطقة فضلون وتل كردي ، كما طلب التعرف على المشاكل والصعوبات التي تعرقل سير العملية الصناعية .

واستمع السيد رئيس الغرفة وأعضاء المجلس لمداخلات السادة الصناعيين التي تركزت حول غلاء المحروقات ومشكلة النقل وحول نقص اليد العاملة وحل الطريق الواصل بين ريما ويبرود وانشاء مدينة صناعية تضم صناعي القلمون اسوة بالمدينة الصناعية بعدرا وايضا مشكلة الورشات غير المرخصة التي تنافس الصناعة المرخصة أصولٱ.. وتمت مناقشة هذه الامور مع طرح بعض الحلول لها. 
وتم الاتفاق انه سيتم خلال الاسبوع القادم اجتماع الصناعيين مع السيد وزير الادارة المحلية والبيئة ومحافظ ريف دمشق لحل هذه المشاكلات التي تعيق عمل السادة الصناعيين في هذه المنطقة .

اجتمع مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها الجلسة رقم / 6 / يوم الاثنين 2017/10/9 الساعة الثانية بعد الظهر برئاسة الدكتور سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها وحضور السادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة. 
حيث ناقش مجلس الادارة المواضيع المطروحة في جدول الأعمال واقرار مايلزم بشأنها حيث تمت مناقشة موضوع مجمع أرض الغرفة في مدينة عدرا الصناعية وكيفية استفادة الصناعيين منها 
كما ناقش مجلس الادارة موضوع معرض صنع في سورية في بغداد وبيروت واهمية التنسيق من أجل انجاح هذه التجربة. 
وكذلك تمت مناقشة القرارات التي تصدر عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وضرورة مشاركة السادة الصناعيين والغرفة بها قبل اعتمادها. وفي نهاية الاجتماع تم اقرار ما يلزم بخصوص عملية التجديد لعام 2018.

-----------------------------------------------------------------------------

لمعرفة المزيد عن نشاطات وأخبار الغرفة يمكنكم زيارة صفحتنا على الفيس بوك بالضغط هنا

ابقى على تواصل
اشترك في القائمة البريدية